حظوظ أسود الأطلس في كأس افريقيا للأمم

0
157

بعد تسليط الضوء على مسار المغرب في البطولة يبدو من خلال تاريخه في المسابقة ليس بذلك المنتخب المتعود على لعب أدوار متقدمة ، غير أن الظروف الاخيرة التي شهدها المنتخب المغربي و اللاعبين المحترفين في اكبر الدوريات الاوربية و العربية و التصنيف الدولي الاخير للفيفا يضعه في خانة المرشح الأول لنيل اللقب

حظوظ المنتخب المغربي في كأس افريقيا للأمم 

يسعى المنتخب الرابع في كأس العالم و المصنف 13 عالميا إلى تكسير قاعدة خيبة الأمل التي لاحقته منذ 48 عاما حيث ثوج بالكأس الوحيدة و وصل الى دور نصف النهائي في 2004 و كان هذا أخر انجاز حققه المنتخب المغربي .

اليوم بعد النجاح الذي حققه أسود الاطلس في كأس العالم قطر يرشح العديد من المتابعين الرياضيين المغرب للذهاب بعيدا في كأس افريقيا و هو الشيء الذي انتقده مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي ، حيث اشار الى انه يسعى فقط للذهاب الى ابعد نقطة تكسيرا للارقام السابقة التي حققها المغرب في المسابقة .

هل يستحق المغرب لقب المرشح الأول لنيل اللقب ؟

في هذا الاطار و بعد تسليط الضوء على مسار المغرب في البطولة يبدو من خلال تاريخه في المسابقة ليس بذلك المنتخب المتعود على لعب أدوار متقدمة ، غير أن الظروف الاخيرة التي شهدها المنتخب المغربي و اللاعبين المحترفين في اكبر الدوريات الاوربية و العربية و التصنيف الدولي الاخير للفيفا يضعه في خانة المرشح الأول لنيل اللقب لكن هناك منتخبات شرسة لت تسهل عليه المهمة ابرزها البلد المنظم كوديفوار و منتخب الفراعنة و منتخب نيجيريا و مالي …

و على العموم ففي هذا الشأن تبقى كل هذه مجرد تكهنات للمتتبعين الرياضيين و كرة القدم تلعب و تكسب داخل الميدان و لا تعير للاسم أهمية بقدر ما تعطي للعب و التكتيكات و اللعب المنظم أهمية اكبر ، فعلى المنتخب المغربي أن ينسل من جلباب قطر و يركز على بطولة مختلفة الأجواء و الخصوم . فهل سيتمكن مدرب المنتخب من اخراج لاعبيه من ضغط المرشح الاول للفوز باللقب ؟ أم أن ترسانة اللاعبين المدعوة لديها خبرة و تجربة ستبعدها عن هذه الضغوطات ؟ كل ذلك و أكثر سنكتشفه في قادم الايام بعد بداية البطول الافريقية ، و لن يكون الامر سهلا بالنسبة للمغرب لأن البطولات السابقة كشفت لنا مفاجآت عديدة في المسابقة المذكورة . بالتوفيق للمنتخب المغربي و باقي المنتخبات العربية المشاركة في هذه التظاهرة الافريقية .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا